0

رئيس مجلس الإدارة

رئيس مجلس الإدارة

 

 

 

 

 

 

 

 

الإســــــــــــــم  :  سليمان العبد العزيز الراجحي

الجنسيـــــــــــة :  سعــــودي

تاريخ الميـــلاد :  1/7/1346هــ البكيرية

محـــل الإقامــة :  الــــــرياض

الهــــــــــــاتف  :  2440303 011 + 3920000 016

العمل الحالي:

      رئيس مجلس نظارة وقف سليمان الراجحي

رئيس مجلس إدارة         دواجن الوطنية

رئيس مجلس إدارة         الوطنية للصناعة

رئيس مجلس إدارة         الوطنية الزراعية

رئيس مجلس إدارة        شركة الاستزراع المائي

رئيس مجلس إدارة         شركة الراجحي الدولية للاستثمار

رئيس مجلس أمناء كليات سليمان الراجحي (جامعة سليمان الراجحي حاليا)

رئيس مجلس إدارة شركة اسمنت عطبرة.

رئيس مجلس إدارة دواجن الوطنية ــ مصر

الخبرات العملية:

رئيس مجلس إدارة وصاحب عدد من مكاتب الصرافة (20 عاما)

عضو منتدب ومدير عام           شركة الراجحي للصرافة والتجارة      (11 سنة)

عضو منتدب ومدير عام            شركة الراجحي المصرفية للاستثمار  (8 سنوات)

عضو منتدب                         شركة الراجحي المصرفية للاستثمار   (عامين)

رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب شركة الراجحي المصرفية للاستثمار

(منذ عام 1998م وحتى 2015)

رئيس مجلس إدارة شركة سليمان الراجحي القابضة (الأولى) ــ من 1999 حتى 2008م

رئيس مجلس إدارة شركة سليمان الراجحي القابضة (الثانية) عام 2009 ولمدة عام

رئيس مجلس نظارة وقف سليمان الراجحي منذ عام 2008 وحتى الآن

رئيس مجلس إدارة                  الأملاك والعقارات      (منذ 43 عام وحتى 2014)

رئيس مجلس إدارة                  دواجن الوطنية          ( منذ 42 عام وحتى الآن)

رئيس مجلس إدارة                  الوطنية الزراعية       (منذ 38 عام وحتى الآن)

رئيس مجلس إدارة                   الوطنية للصناعة       (منذ 44 عام وحتى الآن)

رئيس مجلس إدارة                  سلسلة مطاعم داجن     (منذ 18 عام وحتى 2010 )

رئيس مجلس إدارة                  الشركة الإستثمارية     (منذ 18  عام وحتى 2012)

رئيس مجلس إدارة                  شركة نادك               ( منذ عام 2003 وحتى 2016)

رئيس مجلس إدارة                  الروبيان الوطنية         (منذ عام 2000 وحتى الآن)

شركة الاستزراع المائي

نائب رئيس مجلس إدارة           شركة أسمنت ينبع       (منذ 40 عاما وحتى 2013 )

عضو مجلس إدارة سابق            لمعظم شركات الأسمنت (العربية ــ اليمامة ــ السعودية)

(لمدة 18 عـــــــام)

عضو مجلس إدارة سابق لشركة الكهرباء وشركات أخرى لفترات متفاوتة

القدرات الخاصة:

(1)      زيادة معدلات الدخل الوطني للبلاد

  • القدرة على زيادة معدل دوران رأس المال
  • الجدية والإستفادة بقدر المستطاع من الوقت
  • القدرة على الابتكار والإبداع

الإنجــــــــازات

اقامة المشاريع الضخمة

  • إقامة منشأة مصرفية ضخمة “شركة الراجحي المصرفية للاستثمار” وهي شركة مصرفية مساهمة تحولت من شركة الراجحي للصرافة والتجارة والتي كانت مملوكة للأخوان الأربعة (صالح ، عبد الله ، سليمان ، ومحمد أبناء عبد العزيز الراجحي)
  • إقامة أكبر مشروع لإنتاج الدواجن وبيض المائدة في العالم والشرق الأوسط بمنطقة القصيم بالمملكة العربية السعودية لتوفير احتياجات السكان من الدواجن ومصنعاتها وبيض المائدة الطازج محليا وإقليميا والتصدير للخارج

(3)      إقامة أكبر مشروع الأغنام بمنطقة البسيطا الجوف

  • الحرص على توفير متطلبات الأسواق من الخضروات والفاكهة الطازجة والخالية من الأسمدة الكيماوية واللحوم الطازجة من الأغنام والنعام والجمال وعسل النحل النقي والتمور والأسماك والروبيان وحليب الأغنام والخلفات الطازج والمربيات، وكذلك زراعة مساحات كبيرة من القمح
  • إقامة شركة الوطنية للصناعة والتي تخدم منتجاتها قطاعات الأمن الغذائي والصناعة والتشييد وتشتمل على ستة مصانع وهي: المصنع الوطني للمواد الغذائية، مصنع الرياض للكرتون، مصنع الرياض للأوعية، بسلاتيك الوطنية، بلوك الوطنية، أسوار الوطنية
  • إنشاء سلسلة مطاعم داجن (تجارة الأطعمة المطهية) المنتشرة بأنحاء المملكة لتوفير الوجبات الطازجة المختلفة من الدجاج لروادها
  • شريك رئيسي في المشاريع التي تخدم الأمن الغذائي مثل مشروع روبيان الوطنية (شركة الاستزراع المائي) ومشروع عصر البذور لتوفير احتياجات السوق من الزيتوت المحلية
  • من خلال مشروع الدواجن ومشروع روبيان الوطنية يتم جلب العملات الأجنبية للبلاد وذلك عن طريق تصدير منتجات الشركة من الدجاج والبيض والمصنعات إلى دول مجلس التعاون الخليجي بصفة خاصة والدول العربية بصفة عامة، وهذا يعتبر من أهم المؤشرات الاقتصادية التي تبين مدى نجاح السياسة الزراعية والصناعية الرشيدة في بلوغ أهدافها الاستراتيجية
  • الإسهام من خلال هذه المشروعات في تشغيل العمالة الوطنية، والعمل بجدية على تقليص وتخفيض نسبة البطالة
  • العمل على إنشاء مشاريع أخرى وإقامة توسعات للمشاريع القائمة بغرض تضييق الفجوة بين الطلب والعرض وتحقيق الاكتفاء الذاتي وتقليل الاعتماد على الواردات
  • العمل على تنوع منتجات الشركات وإضافة منتجات جديدة طبقا لحاجة السوق ورغبة المستهلكين ومتطلبات الحياة اليومية
  • الإسهام في المحافظة على البيئة والعناية بأسس السلامة المهنية

الجـــوائــــز

حصل الشيخ سليمان العبد العزيز الراجحي على الجوائز الآتية:

  • جائزة رجال الأعمال المتميزين (وسام الملك عبد العزيز) لعام 1420هـ
  • جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام لعام 1433هـ
  • جائزة دول مجلس التعاون الخليجي

جهـــود فوق العادة

  • البذل والعطاء والتفاني في صنع النجاح والتميز، إذ لم يدخر جهدا في تقديم تجاربه وأفكاره لجميع العاملين من أجل أن يحققوا إنجازات متفوقة في سبيل أن تبقى شركة دواجن الوطنية على سبيل المثال مؤسسة سعودية عربية ناجحة متألقة في قطاع صناعة الدواجن فأعطاها من عمله وجهده وخبارته وحياته لتكون من كبرى الشركات أداء وسمعة ومركزا
  • المباشرة بنفسه لجميع المشاريع والشركات القائمة وكذلك المشاريع التي تحت الإنشاء والعمل على إنهاء إنشائها والقيام بتشغيلها في أسرع وقت ممكن.
  • القيام بالإشراف المباشر على الأعمال الخيرية والاجتماعية والإنسانية وبناء المساجد ودور تحفيظ القرآن، ويتم ذلك من خلال مؤسسة سليمان العبد العزيز الراجحي الخيرية

كيفية تجاوز العقبات والمعوقات

يواجه الكثير من العقبات والمعوقات وخاصة في مجال العمل بفضل الله وبعونه أولا ثم بالمشورة الجادة مع ذوي الرأي والاختصاص يتم تجاوز هذه العقبات والمعوقات وكما قال الله تعالى في سورة الشورى ” والذين استجابوا لربهم وأقاموا الصلاة وأمرهم شورى بينهم ومما رزقناهم ينفقون ” الآية 38″

كذلك يعمل على تجاوز العقبات باستخدام المفاهيم والأساليب الحديثة والاستفادة من التجارب والخبرات السابقة والعمل على تفاديها مستقبلاً

الاستمرارية في العطاء:

لم يدخر المرشح جهداً في استمرار يته للعطاء لوطنه ولأبناء وطنه وللأعمال الخيرية والاجتماعية والإنسانية حيث قام بالآتي:

  • عقد العديد من اللقاءات في الجامعات والغرف التجارية للإستفادة من خبراته التجارية والعملية والاجتماعية والإنسانية
  • المشاركة في الأعمال الخيرية والإنسانية في كل ما يخدم الوطن والإسلام
  • تكريم حفظة القرآن الكريم وذلك بالمشاركة مع بعض المدارس والجمعيات الخيرية
  • تكريم ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك بالمشاركة مع بعض المدارس والجهات الحكومية وغير الحكومية
  • مشاركة بعض الجهات الحكومية وغير الحكومية في إعداد وإصدار الكتيبات والنشرات التوعية في مجالي الصحة والتغذية
  • مشاركة بعض الجهات الحكومية وغير الحكومية في تكريم الفائزين في المسابقات الدينية والثقافية التي تنظمها تلك الجهات وكان لرعاية ومشاركته الأثر الكبير في تطوير وتحديث أعمالها والاستمرار في نشاطاتها الخيرية والاجتماعية
  • رعاية بعض الأسواق والمنتديات الخيرية
  • المشاركة في رعاية بعض الندوات العلمية والخاصة مع بعض الجهات الحكومية
  • المساهمة مع الأمن العام في برامج اليوم الوطني للتوعية المرورية
  • المشاركة مع إدارة الدفاع المدني بالرياض في اليوم العالمي للدفاع المدني

النتائج والتأثيرات

التأثيرات الإيجابية

أولا على الشركات: من التأثيرات الإيجابية على الشركات الآتي:

  • كبر حجم الشركات نتيجة للتوسعات المستمرة لها وذلك بعد إعداد دراسات جدوى لها
  • تحقيق استثمارات قيمة مضافة ملائمة في المنشآت التي أسهم فيها بجهد فاعل ومؤثر
  • مساندة المنشآت أو الشركات التي أسهم فيها بجهد فاعل ومؤثر لنشاطات اقتصادية محلية أخرى، مثل أن تعتمد على منتجات مشروعات أخرى محلية معقولة من مجموع المواد الأولية
  • استخدام تقنيات الإنتاج الحديثة في المنشآت والمشروعات مما ساعد على نقل التقنية وتوطينها
  • زيادة الصادرات مما يعود بالنفع على الشركات والوطن
  • الإسهام في تدريب وتأهيل القوى العاملة من السعوديين
  • مساهمة المرشح بشكل فعال في توفير فرص العمل للمواطنين وخاصة الشباب

ثانيا على المجتمع ومن التأثيرات الإيجابية على المجتمع الآتي

  • توفير احتياجات المجتمع من منتجات الشركات بالأسواق المحلية وبأسعار مناسبة.
  • زيادة الإسهام والمشاركة في الأعمال الاجتماعية والخيرية فيما يخدم الوطن
  • انخفاض معدلات البطالة بين الشباب السعودي
  • زيادة معدلات الدخول للعاملين بالمنشآت مما يؤدى إلى ارتفاع مستويات المعيشة.

القدوة الحسنة

يعتبر المشارك قدوة حسنة مشهود بها لما يقوم به من أعمال طيبة وكريمة تؤتي أكلها كل حين وتعم بالنفع والفائدة أبناء هذا الوطن الكريم والأمة الإسلامية بالخير والصلاح

استمرارية التأثيرات الإيجابية:

حتى الآن لم يدخر المرشح جهداً في استمراريته وعطائه الإيجابي على الشركات والمجتمع على حد سواء وذلك من خلال:

  •  الإحتفاظ بجودة المنتج وتوفره بالأسواق لمنافسة المستورد منه
  •   النمو المطرد في الإنتاج
  •   ارتفاع معدلات نمو صادرات منتجات الشركات
  •  ارتفاع معدلات توظيف العمالة الوطنية المدربة
  •  الاستمرارية في جلب أحدث وسائل التقنية العالمية وتوطينها للارتقاء بالصناعة السعودية  والحصول على عدة شهادات خاصة بجودة الإنتاج
  •  العطاء المستمر في الأعمال الخيرية والإنسانية لتأثيرها المباشر والإيجابي على المجتمع